الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العبايه السوداء .قصه رعب من تأليفى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dodda
رئيس منتدى
رئيس منتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3123
العمر : 29
البلد :
المزاج :
الوظيفه :
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: العبايه السوداء .قصه رعب من تأليفى   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 1:28 pm

مش لقيت ولا حاجه فقررت اعتمد على عقلى وخلاص بس مفيناش من التريقه
بتدور احداث القصه فى مكان هادىء جداااا وقليل المنازل فعندما يحل الظلام لا تكاد تسمع اى صوت وغالبا فى منتصف الليل يشق هذا الصمت الرهيب مواء قطه او نباح كلب وكان هناك بيت مكون من اربعه طوابق وهو المكان الذى تدور حوله احداث القصه كان هذا المنزل ملكا لاسره مكونه من خمسه افراد اب وام وثلاثه ابناء ( بنت وولدين ) ( سلمى الصغرى _ محمد الاكبر _ شادى الاوسط ) المنزل عباره عن طابق سفلى وكان مخصص لاستقبال الضيوف او وضع ما يزيد عن حاجات المنزل الاساسيه
الطابق الثانى وهو محل معيشه الاسره اما الطابق الثالث والرابع فهم فارغين اكتمل بنايتهما ولكن لم يتم وضع اثاث او دهن الجدران او اى شىء بعد .
كانت الاسره تعيش فى امان وسلام وسعاده بعدما انتقلوا الى هذا المنزل واستمرت هذه السعاده لمده شهر الا ان بدأت امور غريبه لا يوجد لها تفسير بالظهور فعندما انتهت الاجازه وبدأت الدراسه بدأ كل شخص يلتهى فى اشغاله الاب والام والاولاد الثلاثه فى الجامعه ولكن فى فرق مختلفه .
فى طريق عوده سلمى من الجامعه كان تم الغاء ميعاد المحاضره فعادت الى منزلها مبكرا عن اى يوم وكان لم يعد اى من افراد الاسره الى المنزل بعد كانت تستمع الى اغنيه وهى تصعد السلالم وتغنى معها واذا فوجئت بقطه سوداء كبيره جدااا فى الحجم تقف امامها وتصدر صوتا يشبه بصراخ طفلا واذا بسلمى تصيح مفزوعه من شده الصدمه وسقط الموبايل من يديها وجرت القطه من امامها وظلت سلمى واقفه فى مكانها دون حراك لمده خمسه دقائق وعندما استعادت وعيها صعدت الى شقتها وقامت بتبديل ملابسها وقررت ان تقوم بعمل اى وجبه سريعه وحين كانت واقفه تعد الوجبه اذا بخيال يتحرك وراء ظهرها لتدير نفسها مسرعه لترى ما هذا ولكنها لم تجد شىء فأخذت تقنع نفسها بان هذه مجرد تخيلات وانها اثر الصدمه التى مرت بها واخذت تطمئن نفسها وجلست تشاهد التلفاز فى انتظار باقى الاسره ولكنها كانت مرهقه فنامت على الاريكه ولن تشعر باى شىء الا ووالدتها تنادى عليها ( استيقظى يا سلمى الغذاء جاهز ) فقامت وبعد تناول الغذاء اخدت تحكى لهم ما شاهدت اليوم ولكنها لم تخبرهم شىء عن الخيال كى لا يستهزىء اخواتها بها ولكنها لم تسلم من هذه السخريه ونالت نصيبها وتبادلت الدعابات و عند حلول الظلام دخل كل فرد الى مكان نومه ولكن سلمى كانت اعصابها مضطربه فى هذه الليله عندما صعدت على فراشها اخذ يدور فى ذهنها منظر القطه البشع والظل الذى رأته واخذت تطمئن نفسها ولكن دون جدوى فأخذ الارق يتملك منها فقررت ان تقوم وتصنع ( واحد كابتشينو اصل انا بحبه لازم البطله تحبه برده ) وعندما كانت فى المطبخ رأت نفس الخيال يمر بجانبها واخذت تشعر بأنفاس ساخنه فى رقبتها فشعرت بزعر رهيب وعندما استدارت لم تجد شىء ولكن خوفها جعلها تفقد القدره على السيطره على اعصابها وظلت واقفه فى مكانها تلتفت يسار ويمين دون جدوى ولكن شق صمتها صوت مواء قطه رهيب فصرخت صرخه عقبها صوت تحطم الكوب الذى كان فى يدها وذا بافاد الاسره امامها ( ماذا جرى ؟ ) فقالت ( هناك شىء غريب فى هذا المنزل لقد شاهدت ظل غيرب هذا الصباح وها أنا اراه الان ولكن شعرت ايضا بانفاس ساخنه تحيط بى لم اكن بمفردى فى المطبخ وارتمت فى حضن والدتها تبكى ) لم يسخر منها سوى شادى اما الباقى علا وجوهمم الوجوم ولم ينطق احد ببينت شفه ولكن نظرات مندهشه ..........
اليوم التالى استيقظ الجميع وكل منهم ذهب الى محل عمله والاولاد الى جامعاتهم ولكن شادى بقى نائما فذلك يوم الراحه (rest day ) وكان محبا للنوم فظل نائما ولكن قطع عليه نومه صوت تحطم زجاج ومواء قطه عجيبه فصام مفزوعا من نومه وعندما فتح عينيه للولهه الاولى وجد سيده فى عبائه سوداء واقفه امامه ففزع ولكن عندما امعن النظر اختفت من امامه فعلا على وجهه صمت رهيب واخذ يقنع نفسه انها مجرد خيال اثر سماعه لروايات سلمى وانه تخيل ذلك ولكن رغم ذلك فقد شعر برعب من المكان فخرج ولم يعد الا على ميعاد رجوع الاسره ولم يحكى اى شىء لاحد وذلك بسبب سخريته من اخته ليله امس ....
الام بدأت تشعر باشياء غريبه اختفاء اشياء من المنزل ولم يعثر عليها تحرك اماكن اشياء ايضا فبدأت تشعر بالرعب من المكان ولكن لم تظهر لاولادها لكى لا تبث الرعب فى نفوسهم ولكن ذات ليليه والكل مجتمع يشاهد التلفاز انقطع النور فتسمر كل فرد فى مكانه ماعدا محمد الاخ الاكبر ذهب واحضر مصبا من المطبخ ولكن لمست يديه يد شخص فصرخ ووقع المصباح من يديه فجرى الاب اليه وعندما اشعلوا المصابيح لم يجدوا شىء استعجب الجميع من احوال هذه الشقه وقرروا ان يسألوا صاحب العقار القديم عن قصه هذا المنزل ولكنه لم يقول اى شىء مفيد وكل كلامه كان يدور عن نحن فى القرن الواحد والعشرين واننا مثقفين وهذه اشياء خياليه ولكن كانت فى عينيه نظره غريبه نظره تخفى ورائها سر ولكن على من اكتشافه ؟ هل ستستمر الحياه على هذا الوضع لقد بدأت الاسره باكملها بالخوف الشديد خاصه بعد ما حدث لمحمد ....
وخرج الاب والام يقومون بشراء مستلزمات المنزل وخرج محمد مع اصدقائه ولم يتبقى سوى شادى وسلمى جلسوا يتحدثون وكانوا قد نسوا حكايه الظل وما حدث من قبل فى هذا المنزل وبينما هم يتداعبون فق انقطع النور واخذت سلمى فى الصياح والتشبث فى ملابس شادى وهو خائف مثلها ولكن جلس يقول اين المصباح ؟؟؟؟؟ وقطع حديثه مواء القظه بنفس الصوت الذى تكرر مرارا وتكرارا فقرروا الهرب بسرعه جروا فى اتجاه بابا الشقه ليخرجوا واذا بشىء يتحرك على السلم اذا بمرأه ترتدى عبائه سوداء تنزل من السلام فى اتجاهم وجروا كثيرا واذا بالقطه الكبيره تقف فى مدخل العماره وتصرخ فى وجههم كانت قطه سوداء كبيره جداا ىف حجم الكلب وهى نفسى القطه التى رأتها سلمى من قبل ولكن الغريب ان بمجرد خروج سلمى وشادى من المنزل عادت الانوار مره اخرى الى املنزل ولكن خشوا ان يرجعوا الى المنزل وجسلوا ينتظرون عوده الوالدين وفى اثناء الانتظار رفعت سلمى عينيها الى اعلى لترى سىء يتحرك خلف الشباك وظلت تمعن النظر فذا بالمرأه واقفه خلف الشباك مرتديه عبائه سوداء وعينيها مخيفه جدااا مما جعل سلمى تظل ناظره وتنفجر الدموع من عينيها دو اصدار صوت حتى وقعت على الارض جالسه وعينيها تنظر لاعلى مما جعل شادى يلتفت الى ما تنظر اليه سلمى فصابه نفس الزهول وجروا حتى خرجوا من الشارع وقاموا باجراء اتصال بوالديهما وعندما عادوا الىالمنزل وجدوا اشياء تبثت حقيقه تخيلاتهم ودليلا ماديا لكل مخاوفهم فقد وجدوا اشياء محطمه والاغراض ملقاه على الارض مما دفع الام على الصراخ فهدأما الاب وقاموا باعداد اغارضهم ورحلوا الى منزل الجد ( والد الام ) وفى صباح اليوم التالى توجه الاب الى صاحب العقار واصر على ان يعلم قصه الشقه فقال له ( لقد سكن هنا قبلكم سيده متزوجه من شخص غريب الاطوار وفى يوم من لاايام حدث شجار بينهما مما جعله يقتلها وقام بتركها فى الشقه وسافر خارج البلاد وتم العثور على جثتها متحلله بعدها بعده اشهر خلال احد زياراتى لاطمن على عقارى ومنذ ذلك الوقت وهذا العقار مسكون بهذه الروح الثائره ويحدث هذا الامر مع كل من سكن من قبلك ...
ولكن ما الذى يدفعها لفعل كل هذا ؟؟؟؟؟؟؟ ليس نحن من قتلها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هذه الروح تريد الكل ان يتعذب مثل ما تعذبت هى وان تجعل الجميع يشعر بالخوف الذى مرت به اثناء حياتها مع زوجهااا......

ً
الله اعلم هتعجبكوا ولا لا بس على قدى بقى يلا اشوف اراؤكوا ولو فى اى تعليق ياريت تكتبوه ً

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العبايه السوداء .قصه رعب من تأليفى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العام :: منتدى الرعب والجريمه-
انتقل الى: